الاثنين، 4 يناير، 2016

مراجعة كتاب: البؤساء لفيكتور هوجو

الاثنين، 4 يناير، 2016

بسم الله الرحمن الرحيم

رواية كلاسيكية أخرى من روائع الأدب العالمي والفرنسي كانت من أوائل قراءاتي وترك في نفسي أثراً لا يمحى من المشاعر المختلطة والمواقف المؤثرة.




معلومات عن الكتاب

اسم الكتاب:
البؤساء
Les Misérables
المؤلف: فيكتور هوجو
اللغة الأصلية: الفرنسية
الترجمة العربية للكتاب: متوفرة
التصنيفات: أدب كلاسيكي  -  تاريخي  -  تراجيديا


نبذة عن الكتاب:
تحكي القصة في ثلاثة أجزاء عن الحياة البائسة لأربع شخصيات مختلفة ومرتبطة في الآن نفسه:
الشخصية الأولى هي جان فالجان وهو سجين هارب وفار من يد العدالة إثر جريمة ضئيلة كانت سرقة رغيف من الخبز ليقي أبناء أخته شر الجوع لكن فترة سجنه تمددت إثر محاولاته المتكررة للهرب حتى نجح في النهاية، ولكن لا تزال يد العدالة تلاحقه متمثله في الضابط جافير الذي يغدو أسوأ كوابيس جان فالجان رغم كل ما قدمه ويظل يقدمه من خير في حياته للتكفير عن جريمته.
الشخصية الثانية وهي فانتين الشابة اليافعة التي نتاضل لتوفير لقمة العيش لطفلتها كوزيت وترزح تحت وضأة مجتمع لا يرحم ولا يعرف الشفقة.
الشخصية الثالثة الطفلة كوزيت نفسها ومعاناتها بعيداً عن أمها وعذاب المعاملة السيئة الذي تقاسيه من آل تيناردييه الذين تركتها أمها معهم مقابل أجر يتقاضونه منها بينما تشتغل هي في أحد مصانع مدينة باريس حيث لايسمح للأمهات العازبات بالعمل تحت أي ظرف من الظروف.
أما الشخصية الرابعة فهي الشاب الثائر ماريوس الذي تخلى عن العيش الهانيء تحت كنف جده الثري ليناضل باسم الوطن ونصرة شعب فرنسا.
تتشابك مصائر الشخصيات الأربعة بطريقة عبقرية لا تخلو من المواقف الجذابة والدراما الراقية.


نظرة عامة على الكتاب:
تتناول الرواية عدة قضايا إنسانية وتاريخية منها الصراع بين الخير والشر، الخط الفاصل الرقيق بين العدالة العمياء والظلم المطلق، ومفاهيم الجريمة والعقاب. وتنقلنا إلى حقبة الثورات الفرنسية والعصور المظلمة الباريسية حيث تسود الطبقية وقانون الغاب المقنع بقناع الحضارة ولكن في النهاية يكون البقاء للأقوى بطبيعة الحال.
الرواية عميقة وتفيض بمشاعر الوطنية.. الأمومة.. الواجب، مروراً بالجشع والاستغلال  وحتى العطف والرحمة والكثير من المفاهيم المنسوجة بشكل مترابط ومتزن دون إفراط أو مبالغة.
أنصح بها لمحبي الروايات التاريخية والكلاسيكية والدراما الإنسانية الراقية.
وكذلك يستحسن تجنب النسخة العربية من دار مكتبة الفنون والآداب للنشر، توجد ترجمات غيرها من ضمنها ترجمة دار البحار 

تقييم شخصي للكتاب:
رواية كلاسيكية تستحق 5\5 بكل تأكيد.


في الختام أشكركم على قراءة التدوينة وأتمنى أن ينال الكتاب على إعجابكم
وإلى كتابٍ آخر..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مدونة تسوندوكو © 2014