الثلاثاء، 19 يناير، 2016

مراجعة كتاب : الظلال المحترقة لكاملة شمسي

الثلاثاء، 19 يناير، 2016

بسم الله الرحمن الرحيم

رحلة في الزمان والمكان والمجتمعات والشعوب المختلفة..

معلومات عن الكتاب

اسم الكتاب:
الظلال المحترقة
Burnt Shadows
المؤلف: كاملة شمسي
اللغة الأصلية: الإنجليزية
الترجمة العربية للكتاب: متوفرة
التصنيفات: أدب - تاريخي  -  حضاري  -  حروب





نبذة عن الكتاب:
الوصف المكتوب في الغلاف الخلفي للكتاب كافٍ للغاية ولذلك سوف أقوم باقتباسه هنا وحسب:
"ناجازاكي - التاسع من أغسطس سنة 1945. تخطو هيروكو تاناكا نحو شرفتها مرتدية ثوب الكيمونو الذي ورثته عن أمها والذي يحمل رسماً لثلاثة طيور. إنها في الحادية والعشرين من عمرها، وعلى وشك الزواج من كونراد فايس الألماني ذو الروح الجميلة. في ثانية واحدة يتحول العالم إلى لونٍ أبيض لامع (سقوط القنبلة النووية على ناجازاكي). بعد الانفجار الذي محى كل آثار للوطن كما عرفته هيروكو في حياتها، لم يتبق لها منه إلا حروق على ظهرها على شكل ثلاثة طيور كتذكار لا يمحى عن العالم الذي فقدته. بعد سنتين تسافر هيروكو إلى دلهي في الهند لتقابل عائلة كونراد. وهناك تلتقي بسجاد أشرف الهندي المسلم الذي يعمل لديهم. وتستمر الحياة بأخذها في رحلات من الهند إلى تركيا مروراً بباكستان وإلى نيويورك في ظل أحداث الحادي عشر من سبتمبر".


نظرة عامة على الكتاب:
الكتاب غني بالمجاز البديع والتوريات اللغوية. الترجمة اضاعت جزءا منها ولكن لا يزال هناك ما يكفي منها للاستمتاع بالكتاب.
أما بالنسبة للترجمة فهي جيدة رغم اني صادفت بعض من المقاطع المترجمة حرفيا تركتني في حيرة حتى حاولت ارجاعها الى الاصل الانجليزي للتمكن من فهمها بصورة جيدة.
لو اردنا ان نتكلم باستهتار واختصار لا يليق بهذا العمل لنرضي متعطشي الرومانسية فسنقول ان يحكي قصة فتاة بايانية تقع في حب شاب هندي مسلم.. لكن الامر اعمق من ذلك بكثير وانا اراها رحلة كل شخصية في العمل لإيجاد الوطن الذي ينتمون اليه وليس الوطن الذي هو اصلهم. سجاد الهندي يعتبر كراتشي هي الوطن.. هيروكو اليابانية وجدت الوطن بين أفراد عائلتها.. هاري الانجليزي الالماني لا يزال يحن الى الهند التي نشأ فيها رغم انتقاله بين انجلترا وأمريكا.. وأما القسم الأخير من الرواية فيمثل رحلة شعوب كاملة في حرب لا نهاية لها كما تم التلميح له في الكتاب.
لم اشعر بأي رومانسية بين هيروكو وسجاد في بادئ الأمر لأنه حصل بسرعة غريبة - غيرت رايي بعد رؤية علاقتهما كزوجين.. صورة بديعة للتفاهم والتناغم رغم الاختلاف الجذري
قال سجاد ذات مرة ان سر نجاح زواجهما رغما عن كل الاختلاف هوان كل منهما يفهم تماما ان الاخر قد خسر الكثير وتعاطف كلٍ منهما مع الاخر لذلك السبب.
كذلك مما اعجبني تصوير بديع للتعايش الديني والثقافي والعرقي بين هيركو وسجاد وكيف نجحا في خلق جو مناسب لتربية طفل وتنشئته رغم الاختلاف الواضح لهما دينيا.
الرواية هادئة الايقاع وكل من يقول انها تخطف الانفاس او مشوقة او ما الى ذلك فهو اما كاذب او انه لم يقرا منها شيئا.. الرواية لم تكتب اصلا لتكون قصة بوليسية او اكشن وانما لتحكي رحلة شخصية و شخصيتين وعائلة وعائلتين في الحياة.
انسياب الزمن ومرور السنوات بين صفحات الكتاب والتنقل بين الاجيال المختلفة والشخصيات الجديدة يتيح رواية الاحداث من عدة أوجه للنظر وبمشاعر جديدة لشخصيات كنا نعرفها ولكن لم يتسن لنا التعرف عليها.
شيء بسيط وجميل موجود على طول هذا العمل ومن يلاحظه يشعر وكأنما شبح كونراد دائما حاضر حتى للذين لم يقابلوه.. وكأنه الحبل الذي يربطهم معا.
هذه الرواية اعطتني دروسا في التاريخ والجغرافيا.. في السياسة.. في الحب والعطف.. في التعايش والتسامح.. في التقبل والغفران.
كاملة شمسي القت نظرة بغاية الحياد وبغاية المصداقية على الحرب الاميريكية على الارهاب ودور الاسلام فيها وجسدتها لنا بأروع الصور.
عند اقترابي من الصفحات الأخيرة خشيت لوهلة ان تختتم الكاتبة العمل بنهاية درامية وردية مصطنعة ولكن.. كانت النهاية واقعية ومناسبة جعلتني اضع الكتاب جانبا بتنهيدة طويلة وإعجاب.

الكتاب يصلح لمحبي الاطلاع على الثقافات المختلفة والمجتمعات التي تعيش في كنفها.. القصة ككل أنصح بها للجميع رغم كونها هادئة الإيقاع إلا أنها غير مملة وهي عمل أدبي وثقافي راقي يمكن لكل محب للأدب الاطلاع عليه والاستمتاع به.
الترجمة العربية ممتازة رغم أنها تضيع بعض التوريات العميقة وروح الشخصيات المتمثلة في حواراتها إلا أنها لا تنقص من العمل ككل متعته أبداً.





تقييم شخصي للكتاب:
4.75\5

وفي الختام أتمنى أن تكون التدوينة مفيدة لمن لديه اهتمام بهذا العمل الأدبي الراقي
وإلى كتابٍ آخر..




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مدونة تسوندوكو © 2014